إنعقاد الاجتماع الحادي عشرلمجلس الأعمال ومنتدى الاستثمار المصري-الياباني المشترك

كتب : أيمن حبنة

عُقد أمس  الاجتماع الحادي عشر لمجلس الأعمال المصري-الياباني المشترك ومنتدى الاستثمار المصري الياباني بالقاهرة. حضر الاجتماع السفير ماساكي نوكي سفير اليابان لدى مصر، بمشاركة  هيرويوكي إيشيجي، رئيس مجلس إدارة هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” وساتوشي أوزاوا، رئيس مجلس الأعمال الياباني المصري، وما يقرب من 450 شخص من الشخصيات المعنية بمجال الأعمال من البلدين وفي مقدمتهم حوالي 80 شخص من أعضاء بعثة الأعمال اليابانية التي تزور مصر بداية من يوم 10 مارس الجاري.
حضر الاجتماع من الجانب المصري، الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، و الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، و الدكتور خالد العناني وزير الآثار، و المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة،  والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، حيث دارت مناقشات نشطة حول إمكانات وقضايا تعزيز العلاقات التجارية بين اليابان ومصر، واضعين في الاعتبار التعداد السكاني الهائل لمصر بما يقارب المائة مليون نسمة والتحسن الملحوظ في مناخ الاستثمار والاقتصاد.
وخلال الكلمة الافتتاحية للاجتماع، صرح السفير نوكي بأن اهتمام الشركات اليابانية بمصر قد ازداد في الآونة الأخيرة بعد أن تم تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية تحت القيادة الرشيدة للرئيس السيسي واستقرار الاقتصاد الكلي واتجاهه إلى الصعود. كما أعرب عن أمله في المزيد من التحسن في مناخ الأعمال والاستثمار في مصر والجهود الرامية إلى إنعاش القطاع الخاص من أجل تحقيق نمو اقتصادي مستدام وخلق فرص عمل بشكلٍ مستقر. كما أشار إلى أن هناك بعض القضايا والمشكلات التي يتعين حلها حتى تتمكن الشركات اليابانية من تطوير أعمالها في مصر بشكلٍ أكثر حيوية. وكمثال لذلك، أشار إلى ضرورة وضع سياسة لحماية صناعة السيارات المحلية في ضوء اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوروبي.
وقبل انعقاد الاجتماع، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أعضاء بعثة الأعمال اليابانية برفقة السفير نوكي. وخلال لقائه بالرئيس السيسي، أعرب السفير نوكي عن أمله في أن تلعب مصر في موقع رئاسة الاتحاد الإفريقي دورًا هامًا في قمة مجموعة العشرين G20، وقمة مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في إفريقيا (TICAD Ⅶ) والمقرر عقدهما باليابان هذا العام. ومن جانبها، تقدمت الشركات اليابانية بتعريف بأعمالها ومقترحاتها بشأن وضع سياسة مستقبلية لصناعة السيارات المحلية في مصر وتنميتها. كما تقدموا بطلب بالمزيد من التحسين في مناخ الاستثمار في مصر مثل القوانين الخاصة بتأسيس مكاتب التمثيل التجاري وما إلى ذلك. وفي المساء، كان هناك لقاء مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، حيث تبادلوا معه وجهات النظر بشأن الجهود المبذولة من أجل تحسين مناخ الاستثمار والأعمال في مصر وإمكانية التعاون الاقتصادي الجديد بين البلدين.
تأسس مجلس الأعمال المصري-الياباني المشترك في عام 1978، كمنصة للتبادل والتعاون بين دوائر الأعمال والاقتصاد في البلدين. وهذا الاجتماع هو الاجتماع الحادي عشر في سلسة الاجتماعات بعد مرور ثلاث سنوات منذ زيارة الرئيس السيسي لليابان في شهر مارس من عام 2016.
ويقام الاجتماع هذه المرة بالتزامن مع انعقاد منتدى الاستثمار المصري الياباني وزيارة بعثة الأعمال اليابانية لمصر، تحت رعاية هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” بالاشتراك مع مجلس الأعمال الياباني المصري ومجلس الأعمال المصري الياباني.
والجدير بالذكر أن بعثة الأعمال هذه المرة، تضم 80 عضو، يمثلون 40 شركة من مجالات مختلفة منها شركات تجارية وشركات تصنيع مثل صناعة السيارات وغيرها والخدمات اللوجستية والمالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

موبايل بين     ترافيل بين      فيزتك     تموين مصر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزيرة الصحة تبحث مشاكل 7 نقابات طبية والارتقاء بالمنظومة

اجتمعت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الخميس، مع ممثلى 7 نقابات طبية؛ لعرض ...