أخبار عاجلة

بالمستندات … 25% من مدارس المرج الخاصة تحصل على تراخيص تشغيل مزورة

كشفتها لجنة تشغيل لإحدى المدارس الخاصة بالمرج 

  تعليم القاهرة منحتها التراخيص … والأبنية التعليمية تؤكد مستندات اللجان الصادرة عنها تم تزويرها باسماء مهندسين وهمية  لا ينتمون بالهيئة

احدى المدارس تحصل ايرادات زائدة التى حصلتها المدرسة 1184868.62

تحقيق يكتبه _ على عبد الحميد المعناوى: 

تكشف ” الواقع نيوز” من واقع مستندات حصلت عليها واقعة فساد مكتملة الأركان في مديرية التربية والتعليم بالقاهرة.. وللأسف فان نجم هذه الواقعة هي شهناز الدسوقي مدير مديرية التعليم بالقاهرة الأسبق التي منحت موافقتها لـ13 مدرسة خاصة بإدارة المرج التعليمية بالتشغيل وتوفيق أوضاعها علي الرغم من أن أوراق هذه المدارس مزورة وغير قانونية.

1313

الواقعة بدأت بتكوين شبكة من بعض الأشخاص ليس لهم علاقة بوزارة التربية والتعليم. وقام هؤلاء الأشخاص بإرسال فاكس أو مندوب من طرفهم بخطاب مزور يحمل شعار هيئة الأبنية التعليمية إلي إدارة التعليم الخاص بمديرية تعليم القاهرة يفيد بأن إدارة المرج التعليمية أخطرت 13 مدرسة خاصة للتقدم بأوراقها لتوفيق أوضاعها وأن إدارة المرج أخطرت هذه المدارس بموعد- حددته الشبكة- لمعاينة هذه المدارس للتشغيل وتوفيق أوضاعها.

البداية عندما تم عرض الأمر علي شهناز الدسوقي مديرة المديرية التي أخطرت مدير إدارة المرج بالموعد الذي حددته هيئة الأبنية التعليمية لإخطار المدارس الخاصة بهذا الموعد بعدها تم تشكيل لجنة مكونة من مدير التعليم الخاص وباحث قانوني وموجه مادة ومفتش التأمين الصحي ومدير التعليم الإعدادي ومدير التعليم الابتدائي ومهندس حي المرج وموجه مالي وإداري ومهندس هيئة الأبنية التعليمية- الذي تبين فيما بعد أنه لا يمثل هيئة الأبنية- وممثل لأصحاب المدارس الخاصة.

تم عمل محضر وقع عليه الجميع بدون أي أوراق رسمية. ثم قام التعليم الخاص بالمديرية بإعداد مذكرة مدعومة بهذه المستندات المزورة للعرض علي لجنة التعليم الخاص التي أصدرت قراراً بالترخيص أو توفيق الأوضاع وتم تحصينه بتوقيع مديرة المديرية فأصبح قراراً نهائيا بالتشغيل.

وبفحص الأوراق تبين أن اسم المهندس أو المهندسة المذكورة في محضر الاجتماع ممثلة لهيئة الأبنية التعليمية لا تعمل في الهيئة ولا يوجد هذا الاسم ضمن العاملين بهيئة الأبنية التعليمية.. كما يتردد أن المسئولين من التعليم الخاص يعلمون بأن الفاكس المرسل لإدارة التعليم الخاص مزور وليس له أساس في هيئة الأبنية التعليمية كما أن محضر المعاينة يؤكد أن كل شيء في هذه المدارس تمام بنسبة 100%. وأن المواقع والمباني والأفنية والملاعب والأسوار ومساحات الفصول مطابقة. ولأن هذه المدارس خاصة فان عدد الفصول في المدرسة الواحدة منها يبلغ 22 فصلا بدلا من العدد المسموح به وهو 17 فصلا. كما أن كثافة الفصل فيها تبلغ 33 تلميذا بدلا من 31 تلميذا. كما أن هناك مدارس ضمن هذه المدارس تبلغ طاقتها 55 فصلا بكثافة 1375 تلميذاً

المدارس الـ13 هي:

مدرسة دريم سكول الخاصة. ومدرسة لوكس سكول الخاصة. ومدرسة رحاب الإيمان الخاصة. ومدرسة مهنا سكول الخاصة. ومدرسة منارة الشرق الخاصة. ومدرسة الحسين الخاصة. ومدرسة الفرماوي الخاصة. ومدرسة اللواء الإسلامي الخاصة. ومدرسة الوادي الحديثة الخاصة. ومدرسة ندا سكول الخاصة. ومدرسة إيزيس الخاصة. ومدرسة الشروق الحديثة الخاصة. ومدرسة الرواد الخاصة.

ومن واقع المستندات التى حصلنا على نسخة منها تبين لنا فى خطاب موجه للموجه المالى والادارى أنه ورد إلينا كتاب من مديرية التربية والتعليم بالقاهرة رقم 56 بتاريخ 17/2/2013 بخصوص المحاضر المرسلة من الإدارة إلى المديرية بشأن التشغيل الكى لمدارس دريم سكول الخاصة – لوكس سكول الخاصة – منارة الشرق الخاصة قد تضمن الكتاب كلمة ” رأى اللجنة لا مانع من التشغيل الكلى ” .

وبناء عليه تم الإدراج باللائحة عن طريق الخطأ الغير مقصود الموافقة على التشغيل الكلى للمدارس المذكورة بمعرفة الباحث المالى بالتعليم الخاص السيدة نادية فتحى.

وكشفت المذكرة أنه عند ذهاب مدير التعليم الخاص للمديرية لبحث الفاكس الوارد من هيئة الأبنية التعليمية ومدرج به اسماء المدارس الثلاثة السالفة الذكر تبين من خلال الحوار أنه لم يتم الموافقة على التشغيل الكلى لهذه المدارس . وبناء على ذلك تم عمل خطاب موجه إلى الممثل القانونى للمدارس سالفة الذكر بوقف التشغيل الكلى وعدم الاعتداد بما تم تدوينه باللائحة أو إعتباره كأن لم يكن لحين الفصل فى الموضوع بالإدارة القانونية بالمديرية .

وكانت مذكرة بتاريخ 25 / 3 / 2013  تم إرسالها لمدير التعليم الخاص بالمديرية كشفت تفاصيل الواقعة التى كان أبطالها شبكة عنكبوتيه تضم أسماء وهمية حيث قالت المذكرة ” أنه نما إلى علمنا من السيدة إيناس أحمد والسيدة سناء رمضان مهندسي هيئة الأبنية التعليمية أثناء حضورنا لجنة معاينة بمدرسة المهدي الخاصة أنه لا يوجد بالهيئة مهندس باسم أميرة أحمد عبد السلام أو عفت أحمد محمد أو ثناء أحمد كما علمنا انه لا يوجد مهندس بحي المرج يدعى أحمد عبد السلام  بالرغم من حضورهم عدة لجان معاينة لعدة مدارس حيث ورد الينا عدة فاكسات واردة من التعليم الخاص بالمديرية مؤشر عليها من السيد مدير عام الإدارة التعليمية بتحويل هذه الفاكسات إلى التعليم الخاص والتى بناء عليها تم تشكيل لجان المعاينة لهذه المدارس .

وكشفت مذكرة واردة من هيئة الأبنية التعليمية برقم قيد 5100 / 28 / 156 بتاريخ 24 / 3 / 2013 للعرض على مدير عام مديرية التربية والتعليم بشأن واقعة تزوير خطابات توفيق أوضاع وتشغيل مدارس بإدارة المرج التعليمية .” أنه أثناء معاينة مدرسة المهدي الخاصة والتابعة لإدارة المرج وذلك للتشغيل بناء على خطاب المديرية تم إخطارنا عن طريق مدير التعليم الخاص بالإدارة انه فى الآونة الأخيرة تم تشغيل عدد كبير من المدارس الخاصة التابعة للإدارة والمعلوم لدينا حتى تاريخه عدد ( 12 ) مدرسة وذلك بناء على خطابات الهيئة وان هناك لجان تشغيل مشتركة بين الهيئة والإدارة والمدارس .

حيث تبين ” بالاطلاع على صور تلك الخطابات وجد أنها تم كتابته على بلوك نوت الهيئة ولكنها لم تصدر من منطقة الهيئة حيث أن الأرقام الصادرة مخالفة لأرقام صادر الهيئة وختم الصادر مخالف لختم الصادر حيث كتب على الختم اسم الهيئة ولكن ( بداج ) الهيئة مختلف والإمضاءات المنسوبة لمدير الفرع ومهندس التعليم الخاص مزورة ويوجد أسماء مهندسين ليس لهم وجود بالهيئة .

وقامت مديرية التربية والتعليم بالقاهرة – التعليم الخاص بالمديرية أرسل خطاب للإدارات التعليمية برقم 126 فى 9/4/2013 مفاده أنه تم مخاطبة الهيئة العامة للأبنية التعليمية بأنه لن يتم اتخاذ أي إجراءات بشأن اللجان التى يكون عضو هيئة الأبنية عضوا فيها دون إتباع الإجراءات القانونية ومنها ضرورة أمر تكليف صادر من الهيئة مدون به اسم المهندس المختص بالمأمورية وموجه إلى جه الإدارة التى بها العمل واسم المدرسة التى ينعقد له بها عمل المحاضر مع التأكد من شخصيته قبل البدء فى عمل اللجنة والبحث المراد حفاظا على هيبة الهيئة والعاملون بها .

جاء ذلك الخطاب رد على لما ورد من هيئةِ الأبنية التعليمية والصادر برقم 653 بتاريخ 25/3/2013 والذى يفيد بشأن طلب توفيق أوضاع مدرسة الهداية الخاصة التابعة لإدارة المطرية التعليمية .وعرضت فيه أن كافة الخطابات التى ترد إلى مديرية التربية والتعليم بالقاهرة من الهيئة ممهورة بخاتم الهيئة ومصاحب لها توقيعات للسادة مدير التعليم الخاص ومدير عام الهيئة وباسماؤهم جميعا يتم استلامها بالوارد ومقيد فى سجلات الوارد بإدارة المديرية وكذلك الإدارات التعليمية .

وذكرت المذكرة أن كافة الحالات التى تم الكشف عنها وتبين أن الخطابات الخاصة بإجراءات المعاينة بعد اطلاع الهيئة عليها أنها لم تصدر عنها وتم إحالتها إلى التحقيقات لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفة والمخالفين ومنها مدرسة الشرق الأوسط .

وكشف تقرير صادر من التوجيه المالى والادارى بتاريخ 17/4/2013 أنه بالبحث بشأن وجود كثافة بمدرسة دريم سكول الخاصة بناء على الخطاب الوارد من التعليم الخاص بأنه تم إيقاف التشغيل الكلى للمدرسة .

وقالت المذكرة التفصيلية بأن ذلك يتتضح وجود تشغيل 20 عشرون فصل بدون تراخيص حيث أن آخر تراخيص حصلت عليه 28 ثمانية وعشرون فصل وإن التشغيل الفعلى من الميزانية 48 ثمانية وأربعون فصل وبذلك يوجد 20 عشرون فصل بدون تراخيص وتبين وجود كثافة زائدة  بعدد 521 تلميذ وتبين من خلال ذلك أن جملة الايرادات الزائدة التى حصلتها المدرسة 1184868.62 وذلك عن عام دراسى 2012/2013 بعدد تلاميذ 1474 تلميذ بداية من مرحلة  kg1 حتى الصف الثالث الاعدادى وتم احتساب الايرادات الزائدة وتقسيمها على عدد التلاميذ يتضح أن كل ما يخص التلميذ الواحد 803.85 جنيها وقالت المذكرة إنه تم اخطار التعليم الخاص بتخفيض مصروفات مدرسة دريم سكون الخاصة بمبلغ 803.85 .

وبالعودة إلى المستندات كشفت مذكرة تم اعدادها عن طريق التوجيه المالى والإدارى بالإدارة ومؤرخة بتاريخ 13/5/2013 للعرض على الموجه الأول المالى والادارى .

قالت المذكرة أنه بالبحث بشأن المأمورية رقم 44 بتاريخ 3/4/2013 وهى الخطاب الوارد من التعليم الخاص والمتضمن أنه ورد إلى التعليم الخاص كتاب مديرية التربية والتعليم بالقاهرة رقم 56 بتاريخ 17/2/2013 بخصوص المحاضر المرسلة من الإدارة إلى المديرة أن الكتاب تضمن ” رأى اللجنه لا مانع من التشغيل الكلى ” وبناء عليه تم الادراج باللائحة عن طريق الخطأالغير مقصور الموافقة على التشغيل الكلى للمدارس بمعرفة الباحث المالى بالتعليم الخاص نادية فتحى .

وأضافت أنه تم عمل خطاب موجه إلى الممثل القنونى للمدارس ” لوكس سكول الخاصة , منارة الشرق الخاصة , دريم سكول الخاصة ” بوقف التشغيل الكلى وعدم الاعتداد بما تم تدوينه باللائحة وأعتباره كأن لم يكن لحين الفصل فى الموضوع بلإدارة القانونية بالمديرية بالفحص والإفادة عن مدى صحة تلك الأوراق والمستندات الواردة بكتب المرج المرج التعليمية والكتاب المعتمد من وكيل المديرية بتاريخ 12/2/2013.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*