رئيس أركان حرب الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء “كامل الوزير” لـ” الواقع ” طموحات الرئيس بلا حدود ولصالح شعبه .

– طريق الجلالة  طريق تنموى وهو الدخول لمحور مصر أفريقيا .

– إقامة أحدث مدينة عالمية سياحية ومركز طبى عالمى وجامعة عالمية على هضبة الجلالة .

– أجود أنواع الرخام والكاولينا والرمل الزجاجى  والحجر الجيرى بجبل الجلالة .

– 80 شركة مصرية تعمل بطريق جبل الجلالة الجديد .

– إفتتاحات جديدة بالشبكة القومية للطرق فى العيد الأول لإفتتاح قناة السويس الجديدة.

الزميل عبد العزيز أحمد خلال الحوار مع اللواء كامل الوزيرى

حاوره عبد العزيز أحمد وهدى العيسوى .

هو قائد ومهندس عسكرى من أبناء القوات المسلحة المصرية ورئيس أركان حرب الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية إلتحق بجميع الوظائف العسكرية ولثقة رئيس الجمهورية جعله المشرف العام على مشروع قناة السويس الجديدة والمشرف العام على طريق هضبة الجلالة العين السخنة والمشرف العام على حفر القناة الجانبية بميناء شرق بور سعيد يبدأ يومه من الخامسة صباحا إلى منتصف الليل لتفقد المشروعات المسندة إليه الإشراف عليها  وكان لنا جولة رائعة معه بمنطقة العمل بجبل الجلالة لايمل من العمل المتواصل تجده بين العمال والأنفار.

فهو شخصية بسيطة جدا يسأل فى كل شىء لا يترك شىء للصدفة و فى حواره مع ” الواقع ” أكد أن معالى الرئيس يقوم يوميا بإجراء عدة إتصالات به للإطمئنان على العمل بجميع المواقع التى يتم العمل بها فالرئيس يعلم كل شىء يدور بالمشاريع ودائما يحثنا على تشجيع العمال فى المواقع وتحفيزهم ورفع الروح المعنوية للجميع .

مؤكدا إننا نعمل جميعا من أجل  تحقيق حلم الرئيس “السيسى” بالنهوض بالدولة المصرية وجموع المصريين .

مشيرا أن الرئيس يتابعنا يوميا للإطمئنان على  سير العمل بالمشاريع الجديدة وإننا نعمل طبقا لتوجيهاته فى تشغيل العمالة المصرية ونشجع الشركات المصرية وأنه تم رفض أحد الشركات الصينية التى كانت تريد العمل بمشروع جبل الجلالة إلى نص الحوار.

ما هى أهمية إنشاء الطرق الجديدة مثل مشروع  طريق جبل الجلالة  وهو من أهم التحديات التى يتم العمل بها حاليا وبه مخاطر كثيرة ؟ وما الفائدة العائدة من إنشاء ذلك الطريق على المصريين  ؟

انه لابد من توضيح لماذا يتم مثل إنشاء هذه الطرق الجديدة لكل المواطنين المصريين والذين منهم الكثيرين الذين يقولون كان ممكن إستثمار المبالغ المنصرفة فى إنشاء تلك الطرق فى مشروعات اخرى موضحا  أن طريق الجلالة  هو فكرة تحدى كبيرة وعندما تم التفكير فيه  كان به صعوبات ومخاطر  فى البداية فهو ليس فقط  الطريق البديل لطريق الموت  والذى  يبدأ من العين السخنة وحتى الزعفرانة وبه منحنيات خطيرة وضيقة جدا بين الجبل والبحر  فهو طريق ضيق جدا  أما بالنسبة  لطريق  الجلالة فهو طريق ليس عادى فهو طريق تنموى بالدرجة الأولى وهو طالع من منسوب الصفر وقريب من منسوب سطح البحر وينزل مرة أخرى لمنسوب الصفر  على منطقة وادى حجول العين السخنة ويطلع  فوق على هضبة الجلالة بإرتفاع حوالى 700 متر فوق سطح الأرض  وإرتفاع جبل الجلالة  حوالى 1200متر فوق  سطح البحر بمساحة طولية 82 كيلو متر طريق رئيسى مربوط ب2 وصلة .

هذا الطريق يشق جبل الجلالة وهضبة الجلالة   ولأول مرة يستطيع المستثمريين الوصول لجبل الجلالة بما فيه من خيرات ويصلح للزراعة ويوجد به خامات أولية تصلح للصناعة ومناجم للرخام يوجد به أجود أنواع الرخام والكاولينا المستخدمة فى صناعات السيراميك والحجر الجيرى  والرمل الزجاجى.

هل سيكون هناك إمتداد عمرانى أو مدن سوف تقام بعد إنشاء طريق جبل الجلالة ؟ وما هى المشروعات التى سوف يتم إقامتها؟

نعم  سوف تشهد هذه المنطقة العديد من المشروعات العمرانية فهذا الطريق يوصل إلى منطقة مسطحة  فوق هضبة الجلالة  ترتفع عن سطح البحر ( 700 متر) و تبلغ حوالى 19 ألف فدان سوف يتم عمل مدينة  عالمية  متنوعة  عليها وبها جميع أنواع السكن  من حيث المساحات بها السكن الفاخر والكمبوند والإسكان الإجتماعى وبها جميع أنواع التشطيبات  وبها جميع الخدمات التى يحتاجها جميع سكان المدينة بجميع مستوياتهم وبها مدارس وموالات ومناطق ترفيهية ومناطق تجارية   وحضانات وكورنيش عام للمدينة  به مطلات على البحر ويوجد مناطق تنزه على الكورنيش وأماكن للعب بالدراجات ومسار للسيارات  ومسار للمشاة ومناطق خضراء وسوف يتم إنشاء جامعة  متميزة تسمى بجامعة الملك عبد الله وسوف يتم عمل سلسلة من الفنادق الفاخرة فوق الهضبة  ومدينة طبية عالمية نظرا لنقاء الجو فى المنطقة المرتفعة  فوق سطح البحر ويصلح لإقامة مناطق الإستشفاء العالمية .

بالإضافة أنه أساسا طريق بديل لطريق الموت وهوجزء من محور  مصر أفريقيا والذى يبدأ من بور سعيد على البحر المتوسط حتى كيب تاون فى جنوب أفريقيا مرورا من بور سعيد  وحتى محور 30 يونيه ثم منطقة وادى حجول  على طريق السخنة ويبدأ طريق جبل الجلالة بين وادى حجول وحتى الزعفرانة  حتى غرب الطريق الساحلى الحالى من مسافة 10كيلو إلى 15 كيلو  من خليج السويس غرب الغردقة وسفاجا حتى الحدود الدولية المصرية السودانية  بإتجاه الجنوب حتى كيب تاون .

ولهذا الطريق فائدة كبيرة على جميع المصريين  فجميع العمالة الموجودة عمالة مصرية و ويوجد 80 شركة مصرية وشركات المقاولات وشركات النقل التى تعمل فيه مصرية أيضا ويعمل به العديد من القطاعات  من السائقين   من سائقين لوادر وقلبات ولودارت  وجميع المهن و هناك العديد من البيوت المصرية تم فتحها عن طريق العمل بمثل هذه الطرق .

و أوضح أن للهيئة الهندسية دورا هاما فى الأشراف والتنفيذ والمتابعة على مراحل المشروع  وسلاح المهندسيين  التابع للهيئة الهندسية هو الوحيد الذى يتوافر لديه  أعمال النسف  بكل المشاريع أما باقى الأعمال تنفذها الشركات الموجودة بالمشروع .

وأكد أن هذا الطريق بعد ذلك سوف يقلل وقت الرحلة من السويس للزعفرانة والغردقة سوف تستغرق  الرحلة 40 دقيقة وسوف يقلل إستهلاك الوقود ويقلل من الحوادث اليومية بطريق الموت  .

وايضا بناء الفنادق بتلك المنطقة  والذى سوف يكون بالفندق الواحد حوالى 300 غرفة سوف يعمل بها حوالى 300 فرد مصرى وأيضا ميناء اليخوت الذى سوف يتم إنشائه ومنتجع الجلالة السياحى و2 هايبر ماركة و100 محل إدارى ودور للسينما و كافيهات  يوجد به 2 فندق ساحلى وجبلى  ومجموعة من الشاليهات ومدينة الألعاب المائية ويوجد شاليهات اليوم الواحد ويوجد بها مطاعم و لأول مرة  يتم عمل شاطىء عام بمنتجع  الجلالة مجانى لجميع المصريين مفتوح  وبدون أى مقابل وبه جميع أنواع الترفيه لجميع طبقات الشعب المصرى ويستطيع الجميع دخوله مجانى  .

هل توجد شركات أجنبية فى العمل بمشروع جبل الجلالة وما هى التكلفة  المقدرة لإنشاؤه؟

لا توجد أى شركة أجنبية بهذا المشروع فجميع الشركات مصرية 100% وقد تقدم لنا مستثمر لعمل المشروع كاملا  وقدر  تكلفة العمل فى الطريق 8 مليار جنيه ولم يتم الإتفاق معه ولكن  الطريق لن يزيد إنشاؤه عن نصف هذا المبلغ تقريبا  عن طريق الهيئة الهندسية والشركات المصرية  ولم نحدد مبلغ معين للتكلفة الفعلية حتى الأن لا نستطيع حساب التكلفة ونحاول تنفيذ المشروع فى أقل وقت نحاول بقدر الإمكان أن المقاولين المصريين يتعاونون مع القوات المسلحة وبأحسن جودة  وأقل تكلفة ولن يخسر أحد فى التعامل معنا.

وأؤكد بشدة أنه لا توجد أى شركة أجنبية بالمشروع نهائيا جميع الشركات مصرية والعمالة كلها مصرية وهذا طبقا لتوجيهات الرئيس بتشجيع العمالة المصرية والشركات المصرية حتى ان هناك شركة مقاولات أرادت أن تقيم شراكة مع شركة صينية للعمل بالمشروع وتم رفض هذا بشدة .

وأناشد جميع العاملين فى قطاع المقاولات وشركات المقاولات بالصبر وعدم اليأس لأن مشاريع مصر كثيرة ولن ينفذها إلا المصريين بالمثابرة والإجتهاد لفتح أبواب الرزق لجميع العمال ونحن نعلم ان هامش الربح فى العمل مع القوات المسلحة بسيط وليس كثير إلا انه لا توجد مديونيات لدينا للشركات العاملة بجميع المشاريع مع القوات المسلحة فكلنا مصريين وما يهمنا هو تحدى الصعوبات التى تواجه مصر الأن

كيف يتم إختيار الشركات العاملة بالمشاريع مع القوات المسلحة ؟

نحن نعمل طبقا لقانون 9 لسنة 89  يتم دراسة المشروع  مثلنا مثل أى جهة بالدولة ويتم  دراسة المشروع عن طريق الأستشارى المدنى أوالمكتب  الأستشارى  للهيئة الهندسية  ويتم عمل تصميمات المشروع من رسومات وطرح المشروع  وخلافه ويتم نشر مناقصة عامة  لدخول شركات جديدة  عندما يكون مشروع كبير  أو يتم عمل مناقصة محدودة  عندما نكون نعرف هدفنا وتتقدم الشركات  ويتم عمل مناقصة بينهم  والشركة المستوفية فنيا وماليا  يتم تسليمها أرض المشروع ويبدأ العمل معها ولا ينتهى المشروع وإلا لديهم كافة مستحقاتهم.

هناك بعض الأماكن على الطريق لاحظنا أن القوات المسلحة قامت  بتسميتها بإسم بعض الشركات العاملة بالمشروع ؟

أن لهذه المسميات أسباب هامة جدا وكلها تتعلق  بأشياء هامة فى الطريق وفى الصعوبات التى كانت تواجه عمل تلك الطريق  فيوجد سد مطير ، وسد درغام ، وخور شعبان ، وتبة حمدان .

سد مطير  تم تسميته بسبب رجل عرباوى يسمى الحاج مطيروعمه الحاج عواد  هو الذى إستقبلنا هنا فى الجبل  وحضر معنا تخطيط المكان  للطريق عندما كنت أحضر هنا أنا واللواء عبد الله خيرى مساعد سلاح  المهندسيين للطرق سابقا  ورئيس مجلس إدارة  شركة حسن علام للمقاولات حاليا وكان له فضل كبير فى تخطيط الطريق معى نمشى سيرا على الأقدام 4 كيلو فى الجبل لتحديد المسارونختاره   ونذهب لإدارة المهندسين للعقيد عبد العزيز الفقى من أحسن المصممين فى الإدارة وكنا نحاول  وفى أحد المرات قال أن النسبة الحفر كبيرة لأننا نحفر فى الصخور وكنا نحاول إيجاد أفضل مسار هندسى   وفى نفس الوقت أقل كميات من الحفر والردم   وهنا بدأ دور الحاج مطير والحاج عواد وبدأ العمل معنا  وفى منطقة تجاه السخنة تواجدت عقبتين عند الكيلو 25 من محور الطريق   وعند الكيلو 56من الطريق  يوجد جبلين يسدون الطريق أمامنا فقال  الحاج مطير قال لو شقينا هذا الجبل لوجدنا الأرض أمام الجبل مثل خلف الجبل وعند عودتنا للإدارة تم دراسة هذا الكلام على الكمبيوتر وتم الإستطلاع من أعلى الجبل  وفعلا  وجدنا صحة كلامه وتم هذا وتم تسمية المكان بسد مطير تكريما لهذا الرجل الأصيل .

وأيضا هناك سد درغام  فى الإتجاه الثانى عند إختيار المثار تم قطع الصخور بالجبل من ناحية الوادى وتم تكلفة الحاج محمد درغام بقطع السد داخل الجبل   من ناحية الوادى وفتح الجبل وإختيار المسار وتم العمل تجاه الشرق وتم قطع الصخور وسد الأخوار الموجودة به وعمله بطريقة جميلة وإجتازوا جميعهم الإختبارات التى تم وضعهم فيها .

وهناك الحاج حمدان  القصلى معنا من بداية الطريق وأخذ المنطقة الموجودة بوادى ملحة من ناحية الزعفرانة  قام بعمل مدقات وهناك تبة يعمل فيها لتوصيل الطريق للمسار الصحيح وسوف يتم تسميتها بإسمه  تبة حمدان عند الكيلو 25 لو قام بتسليمها فى الوقت المطلوب منه .

وأولاد شعبان كان يوجد عندنا قطاع صعب جدا  والمنطقة التى تم فيها سد الأخوار حتى سد درغام فوعدتهم لو قاموا بعمل مدق يوصلنا  من هذا القطاع حتى للمنسوب أعلى الجبل  حتى سفح الجبل من تحت سوف نكون ربطنا الجبل مع بعضه  لأنه سوف يربط الطريق ببعضه سوف أسميها  بخور شعبان بأسمهم وهؤلاء الأشخاص لهم فضل كبير فى إنشاء تلك الطريق وإزالة كل الصعوبات منه  .

هل سيتم  إفتتاحات أخرى وطرق جديدة  بالشبكة القومية للطرق  قريبا ؟

أنه مع الإحتفال بالعيد الأول لإفتتاح قناة السويس الجديدة  وفى أخر شهر يوليه لدينا  عدة إفتتاحات جديدة مرحلة ثانية من إفتتاحات  المرحلة الثانية  محور الضبعة من منطقة البرقان وحتى  الضبعة على البحر المتوسط و سوف يتم إفتتاح محور روض الفرج وهو محور هام جدا  وهو يربط بين ميدان الخلفاوى بشبرا الخيمة مرورا بالطريق الدائرى بجزيرة الوراق  حتى الطريق الدولى حتى الكيلو 39 على  طريق الإسكندرية  الصحراوى  وهو يتكامل  مع محورمرورى جديد من الضبعة  على البحر المتوسط وحتى الزعفرانة على البحر الحمر وهناك جزء من طريق الإسماعيلية العوجة بسيناء وهى المرحلة الأولى لشبكة الطرق التى سوف يتم إفتتاحها قريبا .

و قطاع من الطريق العربى طريق شرق بور سعيد شرم الشيخ وطريق أبوسلطان  ويربط من مصر الإسماعيلية حتى منطقة أبو سلطان المرحلة الأولى من الطرق الجديدة  تبلغ  ب1700 كيلو متر تقريبا .

وسوف يتم إفتتاح المرحلة الثانية  من الشبكة القومية للطرق  والتى تبلغ  حوالى  1700 كيلو متر وبها طرق جديدة  ومنها نفق الشهيد أحمد حمدى حتى طابا و إفتتاح محور التنمية الواصل بين منزل كوبرى السلام وحتى منطقة بئر العبد  حتى التبت  بوسط سيناء ومحاور على الطريق الدولى الساحلى ويوجد طريق ساحلى من الكيلو 21 حتى الكيلو 100 بالأسكندرية  من طريق العلميين والتوسعة الجديدة بطريق العين السخنة كان 3 حارات ويتم  توسعته الأن ليصبح  6 حارات الأن  وهو بكورة المرحلة الثانية  و طريق جديد أخر  من نفق الشهيد أحمد حمدى حتى بور سعيد لشرم الشيخ ب3 حارات .

وأوضح أن السوق المصرى متسع للعمل ولدخول شركات جديدة فى جميع المجالات ونحن لسنا ضد وجود شركات أجنبية تساهم فى العمل ولكن الشركات المصرية كبيرة ولديها القدرة للعمل فى أى مجال وفى أى مكان فالحمد لله مصر بخير ورجال مصر أقوياء .

المحرر أثناء الاستماع لشرح أحد ضباط القوات خطوات المشروع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*