شوقى : احترام جميع العاملين بالمنظومة التعليمية سواء  داخل الديوان أو خارجه

. نهدف لتحقيق حلم الشعب المصرى فى تطوير التعليم وتطبيق النظام الجديد

ـ وجود تعاون وتنسيق بين التعليم العالى وعمداء كليات التربية

ـ تشكيل لجان لحصر مكافآت الوزارة وإعادة توزيعها

كتب _ وديع الفيومى :

أعلن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أنه يؤكد احترامه وتقديره لجميع العاملين بمنظومة التربية والتعليم سواء داخل ديوان الوزارة، أو الإداريين، أو العاملين بالمديريات، والإدارات التعليمية والمعلمين والإخصائيين بالمدارس، والإعلام الهادف الذي يعمل بعيدا عن الفتن.

وأوضح الوزير أن الحكومة تتعاون وتتكاتف؛ لتحقيق مهمة محددة تتمثل في التنمية المستدامة، وأن المهمة الأساسية التى تهدف إليها الوزارة تحقيق حلم الشعب المصرى فى تطوير التعليم، وتطبيق النظام الجديد 2018/2019، ونعمل على إصلاح النظام الحالى، تنفيذًا لتعليمات السيد الرئيس، مشيرًا إلى أنه يتم بذل الوقت والجهد، والعمل الشاق، من أجل تنفيذ المهمة، لافتًا إلى أن منظومة التربية والتعليم تمثل ثلث الجهاز الإداري للدولة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى تم انعقاده بديوان عام وزارة التربية والتعليم بحضور  عدد من قيادات الوزارة، لتوضيح بعض الأمور التي أثارت جدل الرأي العام مؤخرًا، وتوضيح جهود الوزارة للاستعداد للعام الدراسي الجديد، والجهود التى تمت لخدمة السادة المعلمين، وعرض لما يتم التخطيط له.

وأضاف شوقى أنه يوجد تعاون كبير وتنسيق بين الوزارة، ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى، وكليات التربية، ولا يوجد أى اختلاف، فهم شركاؤنا فى التطوير، وفى نظام التعليم الجديد، مؤكدًا أن الهدف هو الوصول إلى المعلم المتمكن للمادة التى يدرسها، والقادر على بث القيم، والتعامل مع الأطفال، والقادر على التعامل مع الطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة و…مشيرًا إلى أن هناك لقاءات مع عمداء كليات التربية لتنسيق التعاون بيننا.

وقال شوقى إن البوكليت  كانت فكرة لهدف معين، ونجحت فى تحقيق الهدف، كما ساعدت على مرور امتحانات الثانوية العامة بسلام، مشيرًا إلى أنه سيتم البناء عليها ولكن بطريقة مختلفة، ويتم حاليًا دراسة التعاون مع شركات كبرى لكيفية تصحيح البوكليت.

وعن ديوان الوزارة، أكد شوقى أنه جهاز ضخم جدًا، وبه أكثر من 7 آلاف موظف، ويتحمل مسئولية تحريك وتنظيم العمل فى المديريات، والإدارات التعليمية، ووجه له الشكر، مشيرًا إلى أن هناك عناصر فاسدة في كل مكان لكن التعميم خطأ،  قائلًا إننى أعلم بالفاسدين الموجودين  وسأتحمل تعقب الفساد، ولن نتستر عليه، مضيفًا إلى أن هناك أنواع من الفساد (فساد إدارى، وفى الاختيار، وفى الكفاءة، وفى تعطيل التطوير)، ولن نسمح بانعدام الكفاءة ولا العدالة في التوزيع، مشيرًا إلى  أننا نحتاج قيادات متوافقة مع نظام التعليم الجيد لتحقيق الهدف،  مؤكدًا أنه تم تشكيل لجنة لاختيار القيادات، وسيتم نشر إعلانات بالصحف لتعيين الأكفاء وبها وصف واضح للوظيفة وموضوعة بطريقة شفافة، وهذا بناءً على طلب الجميع وتدعيمًا للعدالة.

وقال شوقي إنه تم تشكيل لجنة لحصرالمكافآت بكل أنواعها بالوزارة؛ لإعادة صياغة توزيع هذه المكافآت لمن يستحق ويبذل الجهد فى العمل؛ لضمان وجود موظف كفء، وعدم الشكوى.

وأضاف أنه تم عمل تغييرات كثيرة فى قطاع الكتب، وكيفية التعامل مع الناشرين، وعدد الطباعة، والسعى إلى التحويل الرقمى؛ لتوفير النفقات، لتوجيهها لتحسين أوضاع المعلمين.

وعن المدارس الخاصة والدولية قال شوقى إن هناك مدارس مخالفة، وقد تم فرض القرار الوزارى عليهم وأن معظم المدارس التزمت بهذا القرار، ويتم التعامل مع المدارس المخالفة، وشدد الوزير بأنه لم يتم ترك مدرسة مخالفة، وستطالب برد أى زيادات فى المصروفات الدراسية تم تحصيلها من أولياء الأمور.

وأكد شوقى  أنه من أشد الداعمين  لتدريس مادة الحاسب الآلي “الكمبيوتر” ومعلمي هذه المادة، خاصة وأن النظام الجديد معظمه قائم على النظام الرقمى، مشيرًا إلى إن الوزارة تنوي تمييز معلمي الحاسب الآلي بتدريبات خاصة جدًا لأنهم سيشاركون في تطبيق منظومة التعليم الجديدة بالمدارس، لافتًا إلى أنه جارٍ تطوير المادة والمنهج الخاص بها، ليتم تعليم المادة بطريقة صحيحة، وليس بالطريقة التقليدية.

كما أكد شوقى على تقديره لجميع معلمي مصر، أهم عنصر فى العملية التعليمية، مشيرًا إلى أنه يتم تدريب المعلمين من خلال برنامج “المعلمون أولًا” لإعداهم للنظام الجديد، ونعمل على تأهيل المعلمين، وأن “المعلم الجيد التربوي ذو الخلق هو أساس أي إصلاح تعليمي، وكل خطط الدولة تتجه لصالح المعلمين”.

وتابع شوقى أن المعلمين سيحظون بفرص استثنائية لأول مرة لم تحدث من قبل خلال الفترة المقبلة، حيث ستكون هناك تدريبات جديدة وتنمية مهنية ومحاولات لتحسين الأوضاع المالية،، و هذا الأمر يحتاج موافقات وميزانيات وخط زمني، وأن هذا الأمر يتم مناقشته على أعلى المستويات.

وأضاف أن هناك تدريبات  ضخمة لمعلمى المرحلة الابتدائية، وتدريبات لاستخدام بنك المعرفة، وكل هذا يتم بالتنسيق مع الأكاديمية المهنية للمعلمين.

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم: إننا سنمضي في تحمل المسئولية رغم ضخامتها، وهدفنا الإصلاح، ونعمل على تحسين البنية التعليمية، وتحسين المستوى الوظيفى للمعلمين، مشيرًا إلى أنه يجب العمل من أجل تنمية مواردنا والتوفير.

وأعلن شوقى عن أنه سيتم تشكيل عدة لجان وهى: لجنة قيادات جديدة، ولجنة تنمية موارد واستغلال الأصول والخريجين، لاستغلال كل الأموال المهدرة لتحسين أحوال المعلمين وتحسين المنظومة كلها بعيدا عن موازنة الدولة، كما سيتم تفعيل لجنة مكافحة الفساد.

وبالنسبة للتغذية المدرسية، قال الوزير أنه يتم التعاون مع العديد من الوزارات وأجهزة الدولة، ونعمل على تغيير طرق التعاقد؛ لنصل إلى مستوى أعلى وأكثر تنظيمًا فى التغذية المدرسية.

وفيما يتعلق بالنظام الجديد، قال شوقى إننا نبحث عن حل مشاكل النظام الموجود، ولدينا الكثير من الخطط، وتم لقاء جميع سفراء الدول المهتمة بتطوير التعليم، مثل فلندا وسنغافورة، وتم الاطلاع على تجاربهم، ونسعى إلى إعداد منهج مصرى كامل قائم على غرس القيم، والهوية المصرية، وتكوين شخصية الطفل، وتقييم المهارات، مشيرًا إلى أنه سيتم الإعلان عن مكونات هذا النظام بعد الانتهاء منه، مضيفًا أنه سيتم وضع معايير لانتاج نموذج مصرى، وشهادة مصر الدولية.

وقال الوزير أننا نعمل بشكل مختلف وليس تقليديًا، ونحتاج الكثير من الوقت، كما نعمل على تغيير القوانين، حيث إن قانون التعليم الجديد سيكون مختلف، وهناك العديد من القرارات التى صدرت على سبيل المثال كتيب لقرارات تخص ذوى الاحتياجات الخاصة، وهناك قرارات ستصدر خاصة بالمدارس الخاصة والدولية.

وأشار شوقى إلى أن هناك نظام جديد فى العام الدراسى 2018/2019 لطلاب الصف الأول الثانوى يطبق فيه نظام الثلاث سنوات فبدلًا من نظام المجموع على امتحان واحد يكون المجموع تراكمى على عدة امتحانات، كما سيتم تطبيق نظام تعليم مختلف على من سيلتحقون بمرحلة رياض الأطفال من العام المقبل.

وأشار شوقى إلى أنه سيتم توزيع كتاب ألف إختراع وإختراع للمطالعة ليتعرفوا على علمائنا العرب وهو كتاب تكفلت دولة الإمارات بطباعته لتوزيعه على الطلاب.

طالب شوقي  الرأي العام بالثقة فى الوزارة وعدم الخوف من نظام الثانوية العامة الجديد ولا نظام التعليم الجديد، مشيرا إلى أن الوزارة تراعي جيدا جميع مخاوف المجتمع، وأن هناك خبراء على أعلى مستوى شاركوا في وضع هذه الأنظمة.

ومن جانبه  استعرض الدكتور محمد عمر مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية أهم الجهود التى تمت فى الفترة الماضية، حيث أكد على أن الأكاديمية المهنية للمعلمين بدأت فى تنفيذ برنامج لترقية عدد (516) ألف معلم للترقية،

وبالنسبة لبدائل شرط محو الأمية فسيتم إصدار كتاب دورى قبل بداية العام الدراسي بالبدائل المعتمدة وضوابط تنفيذها، كما سيتم صدور قرار بإعادة المغتربين، ولأول مرة تعتمد على الإجراءات الإلكترونية.

وأعلن الدكتور محمد عمر أنه سيتم إصدار قرار بتعين ثلاث معاونين لوكلاء الوزارة سيتم اختيارهم وفق معايير محددة، وسيتم الإعلان عنها، ومنها ألا يزيد العمر عن 40 سنة.

كما صرح بأنه سيصدر قرار بتحديد الرسوم والمصروفات فيه زيادة طفيفة خاص بالتأمين الصحى،  وكذلك للمساهمة فى الصرف على الأدوات، والمعامل والأنشطة، والصيانة، مضيفًا أن هناك مراعاة للبعد الاجتماعى مثل الأيتام، والأرامل، وغيرهم.

وأكد الدكتور أحمد الجيوشى على أن ديوان عام الوزارة يعمل تحت قيادة الدكتور طارق شوقى، لتحقيق رؤيته فى تطوير التعليم، التى تتوافق مع رؤية مصر 2030.

وصرح  الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام أنه تم توريد الكتب المدرسية للعام الدراسى الجديد بإجمالى 93%، وتم إضافة روابط  لبنك المعرفة خاصة ببعض الأجزاء فى المناهج، وكذلك التدريبات فى نهاية الكتاب فى مواد العلوم والرياضيات للصف الأول الثانوى لتدريبهم على فكرة البحث عن المعلومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*