إهدار أموال المدارس القومية بمنح رواتب للوكلاء

 كتب _ ممدوح الشريف :

تساؤلات لوزير  التعليم من الكثير من العاملين بالمدارس القومية تستفسر بشأن وجود وكلاء للمدارس القومية بالمخالفة للقانون ولقرار الوزير الذى انتدب مدراء للمدارس القومية ولم يكلف أو ينتدب وكلاء ، فلقد انتهى انتدابهم فى منتصف هذا العام ولم تصدر لهم قرارات تجديد أو تسيير أعمال من أية جهة
فهم قانونا غير معترف بهم ويتقاضون مرتبات بدون وجه حق أى إهدار لأموال المدارس القومية بمنح رواتب وبدلات لمن لم يصدر قرارا بندبهم وكان من الأولى أن بصدر قرار ببقائهم لحين ظهور حركة الوكلاء والتى ستصدر فى شهر يناير 2018 ولكن حتى الآن تخبط إدارى ومالى
ويتساءل الكثير هل قرارات هؤلاء الوكلاء واجبة التنفيذ أم إذا صدر قرار من وكيل انتهت غترة انتدابه يتم الطعن عليه لدى الشئون القانونية بالوزارة واعتباره كأن لم يكن أى هو والعدم سواء ؟
وكيف فات هذا الأمر على المسئولين بالتعليم الخاص وجمعية المعاهد القومية ؟ ولماذا لم تتحرك مجالس إدارات المدارس القومية وهى المسئولة عن الحفاظ على أموال تلك المدارس بمخالفة القوانين واللوائح المنظمة – وتحت أى بند يتم إدارج رواتبهم فى ميزانيات المدارس والتى ستعرضها على الجمعيات العمومية وعلى التوجيه المالى والإدارى المشرف على الموارد والمصروفات
تساؤلات عدة تطرحها ” بوابة الواقع التعليمية ” على المسئولين بالتعليم الخاص ومجالس إدارات المدارس ومجلس إدارة الجمية العامة للمعاهد القومية وعلى أولياء الأمور المسجلين فى الجمعيات العمومية بهذه المدارس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*