أخبار عاجلة

الفساد يتغلغل فى انتخابات المدارس القومية

كتب_ ممدوح الشريف :

من الواضح أن المدارس القومية مغضوب عليه ، فكلما نحاول أن نظهر وجه من وجوه الفساد يطل علينا عشرات الوجوه الأخرى للفساد المتغلغل فى أحشائها والذى يتطلب نسف المنظومة نسفا ، فلا يصلح لها ترقيع أو مسكنات .
فالأيام تثبت بما لا يدع مجالا للشك أن المتربحين من أموال المدارس يفعلون كل يستطيعون ليبقوا فى مجالس إدارات هذه المدارس ، وغالبيتهم غير متخصصين فى التعليم والتربية بل تجار وفرارجية وعمال كاوتش وكروت شحن وما خفى كان أعظم.
المهزلة الجديدة أن التعليم الخاص وجمعية المعاهد القومية يضربون بالقرارات الوزارية عرض الحائط والوزير يتفرج وكأن الأمر لا يعنيه فهو مال سائب الشاطر من يغرف منه غرفا
فبعد أن حدد القرار الوزارى رقم ( 213 ) لسنة 2013 والخاص بتعديل بعض أحكام القرار الوزارى رقم ( 248 ) لسنة 2011 الخاص بتنظيم اللائحة التنفيذية للجمعية التعانية العامة للمعاهد القومية والمدارس التابعة لها.
جاءتنا شكاوى متعددة من أعضاء فى الجمعيات العمومية لبعض المدارس وبخاصة مدارس الإسكندرية بأن بعض المتقدمين لانتخابات مجالس الإدارات لا تنطبق عليهم الشروط فلقد أمضوا أكثر من دورتين كما نص القرار الوزارى بل البعض مستمر فى مجالس إدارات هذه المدارس لأربع دورات متصلة ومنهم على سبيل المثال لا الحصر :
مدرسة كلية النصر للبنات : المدعو ” خ ر ” ، ” ي ش ” ، “ر ج ”
مدرسة كلية النصر للبنين : المدعو ” ن ز ” ، ” ص ن ” والذى تخوض زوجته الانتخابات هذا العام بعد أن أمضى سنوات وسنوات فى مجلس الإدارة بالمخالفة للقانون واللوائح المنظمة
والغريب أن التعليم الخاص فى الإسكندرية والشئون القانونية بالجمعية العامة يوافقون على استلام الأوراق الخاص بالترشح وفوزهم بالعضوية .
والتساؤل الذى تطرحه بوابة الواقع التعليمية : لماذا التمسك بعضوية مجلس إدارة مدرسة قومية ؟ حتى لو تم مخالفة القانون ، ما العائد الذى يعود على عضو مجلس إدارة المدرسة بخلاف بدل الجلسات ؟ لماذا توافق لجان الفحص بالتعليم الخاص على قبول الترشح والفوز فى الانتخابات فمن عنده رد لهذه التساؤلات فليعرفنا ما نجهل حتى نستعد للترشح فى الانتخابات القادمة.

تعليق واحد

  1. و الله اتشهرت ليسيه المعادى مديرة ساقطة امتحان و معاها فرراجى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*