أخبار عاجلة

نداء عاجل لمحافظ الدقهلية

 
كتب ياسر عبد الرازق

يعاني كل من يذهب للمستشفي العام بالمنصورة من الحاله السيئة التي يبدو عليها سور المستشفي ، حيث تتراكم القمامه ومياه الامطار واثار حرق ، وبعض قطع اثاث قديمة ملقاه بجوار السور دون اي اهتمام سواء من القائمين علي المستشفي او المسئولين عن النظافه في حي غرب المنصورة .
سور المستشفي جزء لايتحزء من المستشفي والعناية والاهتمام به لايقل اهمية عن الاهتمام بالمستشفي من الداخل فلايعقل ان يكون المكان الذي يتلقي به المرضي العلاج محاط سوره بقمامه تنبعث منها روائح كريهه وتتسبب في تكاثر الذباب والناموس الذي يتسلل لداخل المستشفي ، وعلي بعد امتار قليلة من هذا السور يقع مجمع العيادات الخارجية لمركز امراض الكلي والمسالك والذي يقصده الالاف اسبوعيا من جميع انحاء مصر حيث يعتبر المركز الاول بالشرق الاوسط المتخصص في علاج الكلي والمسالك البولية وليس مقبولا ان يري ضيوف المنصورة هذا المظهر السئ الذي يشوه الصورة الجميلة للمتصورة قلعة الكب في مصر وعروس النيل .
لذا نناشد محافظ الدقهلية الدكتور احمد شعراوي التدخل وانهاء هذا الوضع الذي يسيء للمنصورة بل للمحافظة كلها لتبقي المنصورة عروس النيل وعاصمة الطب في مصر .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*