أخبار عاجلة

بتكلفة 27 مليون جنيه: اليابان تهدى تجهيزات مرحلة البكالوريوس للجامعة المصرية اليابانية

 

  • د. أحمد الجوهرى :عدد الطالبات 25% من قوة الجامعة .. و منح خاصة للطلاب المتزوجين
  • د.عمرو الطويل : مصر تعاني من نزيف العقول 80% من المبتعثين يرحلون بلا عودة

 

 

كتب : أيمن حبنة وفاطمة بدوى

 

 

أكدالدكتور أحمد الجوهري، رئيس الجامعة اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، أن الجامعة المصرية اليابانية أول جامعة بحثية فى مصر لخدمة المجتمع والصناعة المصرية، وأن جميع الطلاب يقومون بالبحث والاختراع، وهذا عكس الجامعات المصرية التى تقدم التعليم النظرى، وأن مساحة الجامعة 200 فدان وتم إنشاء التصميم فى اليابان.

 

 

وأشار “الجوهري” أن الجامعة اليابانية تنقسم إلى جزئين للدراسات العليا والبكالوريوس، و91% من الطلاب تلتزم الحكومة المصرية بالتمويل الخاص بهم والباقي مساعدات من بعض الشركات المصرية ويبلغ نسبة عدد الطالبات 25% من قوة الجامعة وأيضا هناك منح خاصة للطلاب المتزوجين.

 

 

ومن جانبه اكد الدكتور عمرو الطويل عميد كلية التصميم الابداعي بالجامعة اليابانية، إن فكرة إنشاء الجامعة كانت في 2003 بالمنتدى العربي الياباني، وبالفعل قدمت طلب لاستضافة الجامعة على أرضها، أكثر من دولة ولكن اليابان اختارت مصر لتكون مقر لأول جامعة، ووقع البروتكول على أن تكون أول جامعة بحثية رائدة في الشرق الأوسط وإفريقيا، على أن توفر الحكومة المصرية مبنى البحث العلمي لتخريج كوادر علمية وخدمة الصناعة والمجتمع.

 

 

وتابع الطويل اخترنا أن نكون مختلفين عن  الجامعات الأخرى ومتميزين في برامجنا حتى نتيح للطلبة عقب التخرج أن يكونوا أكثر تميزًا في سوق العمل.

 

 

وقال عميد كلية التصميم الابداعي بالجامعة اليابانية، إن كل قسم في الجامعة يقابلة قسم في الجامعات اليابانية، كما قمنا بابتعاث أساتذة لليابان للتعلم وحتى الإداريين يحصلون على تدريب.

 

 

واستطرد الطويل: “نعمل على تدريب كل العاملين في الجامعة على أن يكونوا في خدمة الطالب والمجتمع، وأرسلنا 5 من العاملين بالجامعة في بعثات للحصول على تدريب على نفقة الحكومة اليابانية لتطبيق النظام الياباني بالجامعة، كما أهدت الحكومة اليابانية تجهيزات مرحلة البكالوريوس إلى الجامعة، بتكلفة 27 مليون جنيه”.

 

 

وتابع خلال كلمتة على هامش الجولة التفقدية التي نظمتها السفارة اليابانية للجامعة، وصل عدد الباحثين من خريجي الجامعة 106 حاصل على الدكتوراه و84 ماجستيروبلغ عدد الطلبة الأفارقة 20 طالبًا، وهدفنا أن يكونوا سفراء لنا وذوي ولاء، ونسعى لانتساب طلبة من الشرق الأوسط.

 

 

ولفت الطويل إلى أن الجامعة وعلى خلاف الجامعات الأخرى توفر سكن لطالبات البحث العلمي وتوفير مدارس لابناءهم.

 

 

وقال عميد كلية التصميم الابداعي بالجامعة اليابانية: “مصر تعاني من نزيف العقول 80% من المبتعثين يرحلون بلا عودة، وهو ما عكسته الجامعة اليابانية في محاولة لتحقيق أقصى استفادة من العقول المصرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*