أخبار عاجلة

  نائب وزير التعليم العالى : إنشاء هيئة مستقلة لتقييم آداء الجامعات لمساعدتها على التقدم فى التصنيف العالمى

كتب _ أيمن حبنة:

أكد الدكتور عصام خميس “نائب وزير التعليم العالى للبحث العلمى ” فى كلمته  فى الجلسة الأولى لليوم الثانى لمؤتمر “الرياضة رسالة سلام” والذى تنظمه جامعة بنها فى شرم الشيخ والتى تحمل عنوان ”  الإتجاهات الحديثة فى الإدارة الرياضية ( الإستثمار والتسويق” أن المؤتمر هو رسالة سلام من مصر للعالم أجمع حيث تمثل الرياضة أحد اهم تلك الأذرع والتى   يترتب عليها التواصل بين الشعوب لترسيخ المحبة والسلام ولهذا تقوم  وزارة التعليم العالى بدعم  المجال الرياضى و المنافسات الشبابية فى الجامعات  من خلال رعاية الشباب بالجامعات  ومعهد اعداد القادة بحلوان  ومن خلال منح الحافز الرياضى وقدراته الفائقة للطلاب المتميزين رياضيا فى الثانوية العامة .

وأضاف : وفى السنوات الاخيرة كانت هناك نماذج ناجحة للشباب المصرى أبرزهم الشباب محمد صلاح والذى  يلعب فى افضل الدوريات العالمية ويقدم القدوة لكل شاب مصرى وكذلك الطالب أحمد المصرى بطل الكاراتية والذى فاز فى المغرب الاسبوع الماضى و النجاح لا يحتاج سوى العزيمة والاصرار وهذا هو دور المؤتمرات العلمية والتى تطرح الحلول والمشكلات ولهذا فإن هذا المؤتمر هو رسالة سلام للعالم كله من شرم  الشيخ لتأكيد دور الرياضة  فى مواجهة التطرف والعنف  الأعمى وتشجيع السياحة الرياضية ولاسيما وهناك أكثر من ٣٠٠ مشارك فى المؤتمر يمثل تجمع عربى وعالمى تنعكس ما تطرحه أبحاثهم على المجتمع المصرى .

وفيما يخص محور السياسات للبحث العلمى من خلال التشريعات والقوانين أوضح الدكتور عصام خميس أنه فى ٢ إبريل الماضى صدر قانون حوافز العلوم والإبتكار والذى يهتم بالإدراة الإقتصادية بالبحث العلمى لأن الإقتصاد المبنى على المعرفة مهم جدا كما صدر قانون حيوانات التجارب والمحور الثانى يتضمن هيكل البحث العلمى وإنشاء منظومة لتقييم آداء الجامعات وسيكون لها هيئة مستقلة مستقبلا وسيتم إنشاء شبكات علمية متخصصة منها أمراض السرطان  ونضع خطط محددة لمشروعات معينة وننشئ مراكز تميز ونضع لها خريطة عمل وكذلك المعامل المركزية المعتمدة والمحور الثالث تحقيق الريادة فى البحث العلمى والمحور الرابع التعاون الدولى فى البحث العلمى .

كما أوضح خميس أنه تم تحديث إستراتيجية البحث العلمى بمساهمة ٢٢ وزارة وتغلبنا على التحديات المتمثلة فى الموزانة والتحديات الإجتماعية  والبيئية المختلفة وتحقق الإستراتيجية الجديدة أهداف التنمية المستدامة ونحن نعمل بنظام السيستم ونقاط التلاقى بين كل الوزارات المختلفة وإشتركت الوزارات ب ٩٨ مشروع بحثى وطلبت من أكاديمية البحث العلمى قبل ذلك دراسات متخصصة وصل عددها ٢٥٠ دراسة ففى مجال الطاقة إشتغل عليها ٩ وزارات وفى المياه ٦ وزارات والنقاط البحثية التى تطرحها الوزارات المختلفة تجد إقبال كبير من طلاب الدراسات العليا للعمل عليها ودراستها علميا وبحثيا .

وأشار نائب وزير التعليم العالى إلى أن مخرجات البحث العلمى والنشر الدولى لمصر ١٤٠٠ مجلة مصرية لها تواجد دولى وتأثير ولها أهمية كبيرة فى مساعدة الجامعات المصرية فى التصنيف الدولى والنشر العلمى فى المجالات الدولية ولها دور أساسى فى التقييم الدولى ولقد حصلت مصر على الترتيب ٣٥ فى النشر العلمى من ٢٣٣ على مستوى العالم  بما يمثل ١٥٪ ويبلغ عدد الأبحاث العلمية المنشورة لمصر ١٤ ألف بحث علمى وتم نشر خمس هذه الأبحاث فى مجلات بحثية علمية دولية وإحتلت مصر المرتبة ٢٣ على مستوى العالم فى البحث العلمى مؤكدا أن القانون لم يمنع إنشاء الشركات المتخصصة فى البحث العلمى ولهذا يجب رفع ثقافة التقدم لبراءة الإختراع وإعطاءها الحافز المناسب ولاسيما ولاسيما وهناك ٩٨ براءة إختراع عام ٢١٠٧

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*